جميع مذكرات العلوم الاجتماعية لكل مستويات الطور المتوسط

دروس ومذكرات 2016


خلال هذا الموسوم الدراسي (2015/2016) سنشرع بوضع مذكرات جديدة شكلا ومضمونا خاصة لمستوى السنة 4 و3 و2 وهذا عند بداية كل أسبوع ...

الأربعاء، 21 أكتوبر، 2015

الضمان الاجتماعي (التربية المدنية: السنة الثانية متوسط)



المادة: التربية المدنية
الوحدة التعلمية: المؤسسات العمومية والخدماتية
الوضعية التعلمية: الضمان الاجتماعي
المنتوج النهائي:

تعريف الضمان الاجتماعي:
هو مؤسسة عمومية ذات طابع اجتماعي وإداري يتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي والانتساب اليه اجباري، يتكفل بالتغطية الاجتماعية للمؤمِّنين وذوي الحقوق وحمايتهم من عدة مخاطر. 
وهناك أربع مؤسسات للضمان الاجتماعي في الجزائر هي:
·     الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية خاص بالأجراء
·     الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء (تجار، حرفيين، فلاحيين..)
·     الصندوق الوطني للتأمين على البطالة
·     الصندوق الوطني للتقاعد
مداخيل الضمان الاجتماعي:
·       تتكون مداخيل الضمان الاجتماعي من:
·       اشتراكات العمال واشتراكات المستخدمين عن عمالهم
·       اشتراكات صندوق الخدمات الاجتماعية
·       اشتراكات غير الأجراء
خدمات الضمان الاجتماعي:
يتكفل الضمان الاجتماعي للمؤمنين ولذوي حقوقهم بتقديم أداءات نقدية وعينية في الحالات التالية:
المرض، الأمومة، العجز، الوفاة، حوادث العمل والأمراض المهنية، البطالة، التقاعد
أهمية الضمان الاجتماعي:
للضمان الاجتماعي أهمية كبيرة بالنسبة للفرد أو المجتمع تتمثل في:
·       توفير الحماية الاجتماعية للعامل وذويه
·       ضمان استمرارية دخل المؤمن له (العامل)
·       التكفل بمصاريف العلاج المختلفة
·       تعتبر مؤسسة  للادخار الإجباري
·       تنمية روح التضامن بين العمال
·       حماية العامل من ظاهرة التسريح
·       العناية بالفئات  الاجتماعية الخاصة

المصطلحات:
الأداءات النقدية: تعويض مقابل الأجر المتوقف، منحة العجز
الأداءات العينية: تعويض المصاريف الطبية الناتجة عن مرض أو ولادة أو حادث عمل..


التضامن والتعاون (التربية المدنية: السنة الثانية متوسط)

المادة: التربية المدنية
الوحدة التعلمية: القيم الاجتماعية
الوضعية التعلمية: التضامن والتعاون


المنتوج النهائي:
التضامن: هو التآزر لمواجهة المصائب وآثار الكوارث
التعاون: تقديم يد المساعدة لتحقيق الأهداف المشتركة التي لا يقدر على تحقيقها البعض
كما أن التضامن والتعاون سلوك إنساني نبيل، مبني على التعاون والتآزر بين الأفراد والمجتمعات ماديا ومعنويا عند الشدائد والكوارث، يكون عفويا حرا او منظما في اطار جمعيات ومنظمات إنسانية.
مجالات التضامن:
يمارس التضامن على مستوى العائلة والمدرسة والحي والقرية ومكان العمل وعلى المستوى الوطني والدولي، وتبرز هذه الصفة بشكل جلي في المحن الكبرى كالفيضانات والزلازل.
أنواع التضامن والتعاون:
·        التضامن المادي: التبرع بالأموال والأدوية والأغذية والألبسة والأفرشة، والتبرع بالدم.
·   التضامن المعنوي: زيارة المرضى ومواساتهم، المشاركة في عمل تطوعي، الدفاع عن المظلوم، مواساة المتضررين من الكوارث، تعزية عائلة في فقيدها.
أهمية التضامن والتعاون:
للتعاون والتضامن أثر انساني عظيم فهما يعملان على بناء مجتمع سليم متضامن متعاون متماسك قادر على مجابهة تحديات العصر والتخفيف من آثار الأزمات والكوارث كما يساعدان على توطيد العلاقات بين الأفراد والمجتمعات والدول ويعملان على تعزيز الصداقة والتعاون والسلام بين الشعوب 

الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2015

التنمية الاقتصادية في أوقيانوسيا ح2 (الجغرافيا: السنة الثالثة متوسط)

المادة: الجغرافيا
الوحدة التعلمية: أوقيانوسيا
الوضعية التعلمية: التنمية الاقتصادية في أوقيانوسيا ح2

2) الأقاليم الاقتصادية في أوقيانوسيا:
تتميز قارة أوقيانوسيا بموقعها المتميز على الكرة الأرضية وكثرة جزرها مما جعلها تعرف أربع أقاليم اقتصادية متباينة هي:
1- إقليم المنتوجات المدارية: يشتهر بإنتاج الموز وجوز الهند والكاكاو والأناناس والكيوي والبن، كما يعرف بنشاط الصيد البحري والسياحة، يضم المجموعات الجزرية الثلاث (ميكرونيزيا، ميلانيزيا، بولينيزيا)
2- إقليم نيوزيلندا: ينتج الثروة الحيوانية والموارد الخشبية الخاصة لصناعة الورق، حقق تقدما اقتصاديا بفضل ادخال الأساليب التكنولوجية على الزراعة وتربية المواشي.
3- إقليم شرق أستراليا: غني بالثروة الزراعية والمعدنية. ساهم كثيرا في تطوير التنمية بأستراليا. كما أنه منطقة تركز السكان والمدن الكبرى.
3- إقليم غرب أستراليا: يشتهر باستخراج معادن الذهب، معظم أجزائه صحراوية.


 

الاثنين، 19 أكتوبر، 2015

المغرب الإسلامي ما بعد الموحدين (التاريخ: السنة الثالثة متوسط)

المادة: تاريخ
الوحدة التعلمية: العالم الاسلامي وتاثيراته الحضارية بين القرنين 13 و15
الوضعية التعلمية: المغرب الإسلامي ما بعد الموحدين


1) أوضاع الدولة الموحدية خلال القرن 13م:
تعتبر الدولة الموحدية أعظم دول المغرب الإسلامي، بفضل توحيدها لبلاد المغرب والأندلس، وكذا تعميرها لأكثر من 153 سنة (515-668 هـ) لكن سرعان ما دَبَّ الضعف في كيانها، خاصة بعد انهزامها بمعركة العقاب بالأندلس سنة 609هـ/1212م، والتي أدت إلى ظهور أربع دويلات تقاسمت أملاكهم:
  o       الدولة الحفصية: (1228-1573) أسسها أبو زكرياء بن أبي حفص، عاصمتهم تونس.
  o       الدولة الزيانية: (1236-1554) أسسها يغمراسن بن زيان. عاصمتهم تلمسان.
  o       الدولة المرينية: (1269-1550): أسسها أبو يحي بن عبد الحق. عاصمتهم مراكش
  o       مملكة بني الأحمر (بنو نصر) (1238-  1492): وهم آخر أسرة مسلمة حكمت في الأندلس، مؤسسها محمد بن نصر بن  الأحمر، عاصمتهم غرناطة. شهدت الحضارة العربية في عهدهم إشراقا كبيرا، انجبت العلامة ابن خلدون مؤسس علم الاجتماع والشاعر الأديب لسان الدين بن الخطيب والعالم المتصوف محي الدين بن عربي، ومن أعظم منجزاتهم قصر الحمراء الذي يعد اشهر صرح معماري إسلامي.
2) النظام السياسي للدولة الزيانية:
تداول على حكم هذه الدولة 30 ملكا اشتهروا بالحكمة والدهاء، من أعظمهم مؤسس الدولة يغمراسن بن زيان وأبو حمو موسى الثاني، ونظرا لوقوعها بالمغرب الأوسط جعلها في صراع مزمن مع الحفصيين والمرينيين، إلى أن سقطت على يد الإخوة بربروس (الدولة العثمانية) سنة 1554.
3) الحياة الاقتصادية والاجتماعية:
عرفت الجزائر في العهد الزياني نهضة اقتصادية بفضل مهاجري الأندلس الذين أدخلوا أساليب فلاحية جديدة، بالإضافة إلى حرص وتشجيع الزيانيين على تطوير الحرف المختلفة ( الحياكة والنجارة ..الخ) واشتغالهم على صناعة السفن الحربية والتجارية، وإقامة مشاريع الري (الطواحين المائية) فضلا عن انشاء المدن وشق الطرق وتشييد القصور والمساجد والمدارس.
4) الحركة الفكرية والفنية:
أنجبت تلمسان خلال العهد الزياني عدة علماء في شتى التخصصات، كما استقطبت مجموعة أخرى منهم، مما جعلها عاصمة علمية عن جدارة، ومن أشهر علمائها: المفسر عبد الرحمن الثعالبي، والمؤرخ يحي بن خلدون، والفقيه الونشريسي والشاعر ابن خميس...إلخ.
ارتقت الموسيقى على عهدهم بفضل امتزاج المشحات الجزائرية بالأندلسية. وكان عهد الملك الشاعر أبو حمو موسى الثاني أزهى عهود الازدهار العلمي والفني.
5) حروب الاسترداد:
أعلنت ممالك اسبانيا المسيحية حربا صليبية على مسلمي الأندلس (الموريسكيين) عرفت بحروب الاسترداد، هدفها تصفية الوجود الإسلامي بالأندلس، وذلك منذ  سنة 1057م، بقيادة فرنادو الأول ملك ليون وقشتالة. وتمكنوا من اسقاط المدن الاسلامية بالأندلس الواحدة تلو الأخرى ولم تبق سوى دولة بني الأحمر في أقصى الجنوب الشرقي.
6) سقوط مملكة غرناطة ونتائجه:
تعاقب على حكمها 21 ملكا، حافظوا على وجودها أزيد من 250 سنة، إلا أن الشقاق الداخلي بين الأمراء  وتواصل الضغط الصليبي عليها، خاصة بعد اتحاد مملكتي أراغونة ومملكة ليون وقشتالة (زواج فرديناند الثاني بالملكة إيزابيلا) أدى إلى استسلامها في 02 جانفي 1492 بموجب معاهدة تنص على التزام الاسبان بضمان حرية المسلمين الدينية واحترام مقدساتهم.
غير أن الإسبان نقضوا المعاهدة، وعرضوا المسلمون لشتى أنواع الظلم والتنكيل ومصادرة أملاكهم، وأكرهوهم على اعتناق المسيحية واقيمت لهم محاكم التفتيش لمراقبة مدى التزامهم بالمسيحية.
ثم اصدر فيليب الثالث سنة 1609 قرار بطرد بقايا المورسكيين المسلمين وقرار آخر سنة 1613 يلزم كل مسلم لم يتنصر بمغادرة اسبانيا.
وبعد سقوط غرناطة توافد على المدن الساحلية المغربية الآلاف من مهاجري الأندلس، الذين طارتهم الأساطيل الأوروبية خشية تشكيلهم قوة ومعاودة غزو الأندلس. وهكذا تمكن الاسبان والبرتغاليين من احتلال عدة موانئ ومدن ساحلية بالجزائر وتونس والمغرب الأقصى.